ملاحظة // المنتدى اخباري ولا يتبع 'فصيل' ولا 'حزب' ولا نخضع للرقابة قبل النشر ولا نفرق بين خبر وآخر
 

الرئيسيةالتسجيلالتعليماتمواضيع لم يتم الرد عليهامشاركات اليومالبحث

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 ** الأَسِيرَةُ الكَسِيرَةُ **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو معاذ المقدسي
زائر



مُساهمةموضوع: ** الأَسِيرَةُ الكَسِيرَةُ **   الخميس يناير 05, 2017 5:45 pm

** الأَسِيرَةُ الكَسِيرَةُ **



بسم الله الرحمن الرحيم



أيتها الأسيرة الكسيرة،أختنا الحزينة البئيسة، يا سجينة في غياهب السجون المظلمة، سامحينا لقد رضينا بالذل والمهانة .

سامحينا، فإنا نراك تعذبين وتضطهدين على أيدي الظلمة .

سامحينا فإنا نرى المرتدين ينتهكون عرضك ويدنسون الطهرة.

سامحينا فإنا نرى الكافر يسوقك إلى زنزانتك فلا جفن يتحرك ولا نخوة تتألب ولا الغيرة.

نسمع صراخك وتألمك وعذابك والاستغاثة ، فلا لبينا استغاثة ولا التفتنا للصرخة.

أيتها العفيفة ، ننام ونلعب ونلهوا ، ولا نتذكرك الا ذكرى او عند حادثة ومصيبة ، او في السنة مرة.

أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - يا شباب الأمة ، يا رجالا بلحى ، يا أصحاب الشهادات والدرجات ، يا دعاة ، يا علماء يا مشايخ ، يا شيوخ ، يا أغنياء يا فقراء، يا أهل الإسلام ، أين الغيرة ؟
أين العزة ؟
أين الكرامة؟
أين أنتم من قول القدوة فكوا العاني ، هل فككتم العانية؟
أين النصرة؟
أين الغلظة على الكفرة؟
ما أغنى عنكم ملياركم ونصفه بل ولا ضعفه ولا الكثرة، فأين النصرة؟

يا أهل الكنانة يا أصحاب الثمانين مليونا، يا أهل لبنان يا سنة لبنان ولا لبنان لكم وأنتم أذلاء للأعدء والأسرى في ازدياد وبلاء، أهل جزيرة المصطفى ، أين أنتم من الصحابة أين أنتم من الأنصار والمهاجرين؟ والتابعين وأحفاد الفاتحين والخلفاء الراشدين؟ يا أهل بلاد المغرب والشام ، لا مغرب لكم ولا شام وأختكم في السجن تضام ، وتعذب وتهان ، يا أمة للإسلام تنتسب فكوا العاني والعانية ، التفوا حول الخليفة المغوار التقي البار ، أمير المؤمنين ، وروح الخلافة وتاجها ورأسها وقلبها ونبضها ، سيدي وخليفتي وإمامي أبي بكر إبراهيم - سلمه الله وأيده وحفظه - انصروه بايعوه قاتلوا معه احموه وأطيعوه ، تفوزوا فوزا مبينا .

إنه فكاك الأسارى وكاسر الحدود وهادم الأسوار ، مرعب الكفار ، أمير الأخيار، لا تقولوا ؛ غاليتَ في مدحه !

قلت ؛ مالي لا أمدح وليا من أولياء الله ، نتقرب الى الله -تعالى-بطاعته ومحبته !


قال أحدهم يشكي حال الجزيرة والأسارى؛


الجزيره الاسيره صابها ظلم.ن. وحيره * يالخليفه طالبينك نردع الكفر وحميره

شرك الموتر ودقم يا بعد كل الجزيره * ترعب الطاغي بعدها ما تشوف الا غبيره

اضربه في عقر داره شتته في كل ديره * خله يذوق المذله صاحب النفس الحقيره

حالف الكفر وعبيده واضح بعز الظهيره * مرتكب كل النواقض ما بقى منها كبيره

كافر برب.ن. عزيز عالم بخافي السريره * ما درى المسكين يومه يصلى بالنار السعيره

الموحد في بلاده حالته فيها كسيره * يسرح الفاجر ويمرح ما لقى ناس.ن. تديره

كم اسير.ن. بالزنازن مرت ايامه عسيره * والجريمه نصر دينه بالجهاد احيا الشعيره

قايم.ن. ليله وصايم يرتجي هدي وبصيره * صارت سجون السلولي مأوى لوجيه.ن. سفيره

واختنا بالسجن تشكي تنتخي باهل وعشيره * همهم دنيا دنيه مابهم حس وغيره

وشيخهم بالعام لبس في فتاويها الخطيره * وضلت الامه بعدها واسفكت دم.ن. غزيره

يطعن بعرض المجاهد هو منبطح.ن.في سريره * مثله مثل الكلب يلهث خاب معدوم.ن. ضميره

ابشروا ياهل الجزيره كلها ايام.ن. يسيره * وراية جنود الخلافه في سما نجد الجزيره

شرك الموتر ودقم يا بعد كل الجزيره * ترعب الطاغي بعدها ما تشوف الا غبيره



والله المستعان



أخوكم أبو معاذ غفر الله له.
11صفر1438
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2092

مُساهمةموضوع: رد: ** الأَسِيرَةُ الكَسِيرَةُ **   الخميس يناير 05, 2017 10:05 pm

أبو معاذ المقدسي كتب:
** الأَسِيرَةُ الكَسِيرَةُ **



بسم الله الرحمن الرحيم



أيتها الأسيرة الكسيرة،أختنا الحزينة البئيسة، يا سجينة في  غياهب السجون المظلمة، سامحينا لقد رضينا بالذل والمهانة .

سامحينا، فإنا نراك تعذبين وتضطهدين على أيدي الظلمة .

سامحينا فإنا نرى المرتدين ينتهكون عرضك ويدنسون الطهرة.

سامحينا فإنا نرى الكافر يسوقك إلى زنزانتك فلا جفن يتحرك ولا نخوة تتألب ولا الغيرة.

نسمع صراخك وتألمك وعذابك والاستغاثة ، فلا لبينا استغاثة ولا التفتنا للصرخة.

أيتها العفيفة ، ننام ونلعب ونلهوا ، ولا نتذكرك الا ذكرى او عند حادثة ومصيبة ، او في السنة مرة.

أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - يا شباب الأمة ، يا رجالا  بلحى ، يا أصحاب الشهادات والدرجات ، يا دعاة ، يا علماء يا مشايخ ، يا شيوخ ، يا أغنياء يا فقراء، يا أهل الإسلام ، أين الغيرة ؟
أين العزة ؟
أين الكرامة؟
أين أنتم من قول القدوة فكوا العاني ، هل فككتم العانية؟
أين النصرة؟
أين الغلظة على الكفرة؟
ما أغنى عنكم ملياركم ونصفه بل ولا ضعفه ولا الكثرة، فأين النصرة؟

يا أهل الكنانة يا أصحاب الثمانين مليونا،  يا أهل لبنان يا سنة لبنان ولا لبنان لكم وأنتم أذلاء للأعدء والأسرى في ازدياد وبلاء، أهل جزيرة المصطفى  ، أين أنتم من الصحابة أين أنتم من الأنصار والمهاجرين؟ والتابعين وأحفاد الفاتحين والخلفاء الراشدين؟ يا أهل بلاد المغرب والشام ، لا مغرب لكم ولا شام وأختكم في السجن تضام ، وتعذب وتهان  ، يا أمة للإسلام تنتسب فكوا العاني والعانية ، التفوا حول الخليفة المغوار  التقي البار ، أمير المؤمنين ، وروح الخلافة وتاجها ورأسها وقلبها ونبضها ، سيدي وخليفتي وإمامي أبي بكر إبراهيم - سلمه الله وأيده وحفظه - انصروه بايعوه قاتلوا معه احموه وأطيعوه ، تفوزوا فوزا مبينا .

إنه فكاك الأسارى وكاسر الحدود وهادم الأسوار ، مرعب الكفار ، أمير الأخيار، لا تقولوا ؛ غاليتَ في مدحه !

قلت ؛ مالي لا أمدح وليا من أولياء الله ، نتقرب الى الله -تعالى-بطاعته ومحبته !


قال أحدهم يشكي حال الجزيرة والأسارى؛


الجزيره الاسيره صابها ظلم.ن. وحيره * يالخليفه طالبينك نردع الكفر وحميره

شرك الموتر ودقم يا بعد كل الجزيره * ترعب الطاغي بعدها ما تشوف الا غبيره

اضربه في عقر داره شتته في كل ديره * خله يذوق المذله صاحب النفس الحقيره

حالف الكفر وعبيده واضح بعز الظهيره * مرتكب كل النواقض ما بقى منها كبيره

كافر برب.ن. عزيز عالم بخافي السريره * ما درى المسكين يومه يصلى بالنار السعيره

الموحد في بلاده حالته فيها كسيره * يسرح الفاجر ويمرح ما لقى ناس.ن. تديره

كم اسير.ن. بالزنازن مرت ايامه عسيره * والجريمه نصر دينه بالجهاد احيا الشعيره

قايم.ن. ليله وصايم يرتجي هدي وبصيره * صارت سجون السلولي مأوى لوجيه.ن. سفيره

واختنا بالسجن تشكي تنتخي باهل وعشيره * همهم دنيا دنيه مابهم حس وغيره

وشيخهم بالعام لبس في فتاويها الخطيره * وضلت الامه بعدها واسفكت دم.ن. غزيره

يطعن بعرض المجاهد هو منبطح.ن.في سريره * مثله مثل الكلب يلهث خاب معدوم.ن. ضميره

ابشروا ياهل الجزيره كلها ايام.ن. يسيره * وراية جنود الخلافه في سما نجد الجزيره

شرك الموتر ودقم يا بعد كل الجزيره * ترعب الطاغي بعدها ما تشوف الا غبيره



والله المستعان



 أخوكم أبو معاذ غفر الله له.
11صفر1438



لله درك وعلى الله أجرك بارك الله فيك أخي
الله سينصرهن لامحالة برجال هم الصفوة من عباده..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
** الأَسِيرَةُ الكَسِيرَةُ **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ليوث الخلافة :: منتدى الإخوة و الأخوات-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: