ملاحظة // المنتدى اخباري ولا يتبع 'فصيل' ولا 'حزب' ولا نخضع للرقابة قبل النشر ولا نفرق بين خبر وآخر
 

الرئيسيةالتسجيلالتعليماتمواضيع لم يتم الرد عليهامشاركات اليومالبحث

شاطر | 
 

 خطر المدارس النظامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: خطر المدارس النظامية   الثلاثاء ديسمبر 20, 2016 3:46 am

َ
خطر المدارس النظامية

---------------------
----------------
-------------


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه ومن اقتفى أثره


أمَّا بَّعد:

يجب أن تعرف أخي المسلم خطر المدارس النظامية
حتى تكون على بينة من أمرك.


المدارس النظامية في بلاد المسلمين تُعد مدارس صليبية
لأنها خاضعة للنظام الصليبي، وتحت إشرافهم.


هدفها تغريب الدين الإسلامي في قُلوب الأجيال
وتجهيلهم عن حقيقة الإسلام، وغمسهم في براثن
شرك الوطنية المقيتة النتنة، التي أصبحت صنم العصر.

المدارس النظامية في بلاد المسلمين:
بداية الانحراف ومكمن الداء ورأس الخطر.

ولا مستقبل فيها البتة، إلا لدكتور محترف في نهب أموال المسلمين
أُو مدرس فاشل، أو شرطي متسول
أو ضابط قد انتزعت الرحمة من قلبه
أُو جاسوس لليهود والنصارى، أُو طُيار يقتل المسلمين ويخرب بيوتهم
أو عسكري أصم عن الحق متبع لكل باطل.

كيف لا؟ وقد أشرف على هذه المدارس المحتل
ووضع منهجا لا يخدم المسلمين، وعرَّاه عن كُل فضيلة
وغرس فيه كل رذيلة، ودعا المنتسبين إلى هذه المدارس
بغير دعوة الله ورباهم بغير شرع الله، وخانهم في
العلوم الدنيوية وجعلهم متخلفين عما وصل إليه الغرب من التطور المادي

أبعد هذا! هل يستمر عاقل في ضياع عُمره بدون هدف ولا غاية؟
إلا للعب الكرة، والاختلاط بالنساء والانغماس في المعاصي.

هؤلاء المحتلون، قسموا الأرض، وضربوا الحدود
وسموا كل قطعة منها وطنا، وطلبوا من أهل كُل أرض
حبها وتعظيمها، وحب وتعظيم كُل شيء نسب لها
من راية وشعار وموسيقى، وقتيل من أُجلها، وغيرذلك.


ومن المعلوم أن الحب والتعظيم عبادة خاصة لله تبارك وتعالى
لا ينبغي أُن تصرف إلا له سُبحانه
وهي من أعمال القلوب المفروضة على المسلم
على الدوام في كل وقت وحين، بخلاف أعمال الجوارح فهي
في أوقات مُحددة.


فهذه المدارس النظامية تحمي سُلطان الكافرين
بإخراج كوادر مبتعدة عن شُرع رب العالمين، تمسك زمام
الأمور، وتنفذ ما يملي لها الغرب الكافر
من اليهود والنصارى والمشرركين،
وتلاحق من أفاق من أولاد
المسلمين وأراد االسيادة لله الملك الحق، وتزج بهم في السجون
والمعتقلات، بمسميات لا يفطن لها السذج من
المسلمين،كالإرهاب والتطرف وغيرها.

وهي أيضا تحارب الله ورسوله
وتصد عن سبيل الله، وتربِّ الأجيال على الشرك بالله
وحب وتعظيم غيرالله، وتنشرالرذيلة
بدمج البنين مع البنات، والمدرسين والمدرسات.


المدرس يُدرس البنات، والمدرسة تُدرس البنين
وهدف الكفار من اُليهود والنصارى والمشركين والمرتدين
نشر الفاحشة، وإشغال الشباب عن دينهم
وإبعادهم عن العفة والطهر الذي أُراده منهم ربهم جل جلاله
{مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَٰكِن يُرِيدُ
لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} (المائدة:6))


تدرس في المراحل الإبتدائية والإعدادية والثانوية:
التربية الوطنية إلى جانب التربية الإسلامية.

والتربية الوطنية معناها: إثبات رب غير الله
يربّ الخلق على خلاف تربية الخالق الحق.

وفي الجامعة هناك من يتخصص في دراسة الشريعة والقانون
ويعملون مع الطالب نفس ما عملوا معه في
صغره، فيركزون على تعليم الطالب القوانين الوضعية
فهل بعد هذا الكُفر من كُفر؟ وما أُتيت الأمةُ
وضعفت إلا من قبل المدارس النظامية.

فالله خلق الخلق ورباهم بشرعه، وفرض عليهم أخلاق
يتخلقون بها، وأحكاما يحتكمون إليها، ويحبونها
ويعظمونها، ويقبلونها، وينقادون لها، فهم المسلمون حقا.


فتدريس التربية الوطنية والرضا بها تُؤثر على عقيدة المسلم
وثوابته، لُأنها تربّ أُولاد المسلمين على
التعصب لُلأرض التي حوَّشها اليهود والنصارى بحدود
سموها حدودا سياسية، وكذلك تثبت ربا غير اُلله
يرب الخلق على أُخلاق اُخترعها اليهود والنصارى.


ومعلوم أنَّ التعصب لغير الله ورسوله ودينه وشرعه يقود صاحبه إلى النار
كما ثُبت في الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا:
<<وَمَنْ قَاتلَ تَحْتَ رَايَةٍ عِمِّيَّةٍ، يَغْضَبُ لِعَصَبَةٍ، أو يَدْعُو إِلى عَصبَةٍ
أو يَنْصُرُ عَصَبَة، فَقُتِلَ فَقِتْلَةٌ جَاهِليَّةٌ، أي أنه يموت على الكف>>
وقوله صل الله عليه وسلم:
<<ليس منّا من دعا إلى عصبية، أو من قاتل من أجل عصبية
أو من مات من أجل عصبية>> وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم
محذراً من العصبية << دعوها فإنها منتنة..>> رواه البخاري ومسلم.

وكذا «ألا كُلُّ شَيْءٍ من أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ تَحْتَ قَدَمَيَّ

ولما تشاجر الأنصاري والمهاجري، قال الأنصاري: يا للأنصار
وقال المهاجري: يا للمهاجرين، حتى كادوا يقتتلون
والنبي صل الله عليه وسلم يهدئهم ويقول:
<<مَا بَّالُ دَّعْوَى اَّلجَاهِلِيةَّ >>ثم قال: <<دعوهَا فَّإِنهَا مَّنْتِنَةَّ>>.


دعوى الوطن والوطنية لأشد نتنا منها
تلقن في المدارس صباح مساء فالوطنية مستنقع في هذه
المدارس النظامية، تربّ الأبناء على الشرك المخرج من الملة.


وكلامي هذا ليس تحذيرا من العلوم الدنيوية
إنما تُحذير من الشرك، لتفادي الخطر الذي يحدق بأطفال
المسلمين وإنقاذهم من اُلنار.

وأما العلوم الدنيوية فقد وضع اليهود والنصارى منهجا لا
يخرجهم إلى طُريق، وقد حرم عليهم التصنيع
والاختراع، وحجر عليهم أُن يزرعوا ما يسد حاجتهم
وفرض عليهم الاستيرا د من خارج الحوش الذي
حوشه، وكل هذا من أُجل أُن يحمي نفسه ويضمن
بقاء سلطانه على الأرض بعد سقوط اُلخلافة الإسلامية.
وقد بين لنا ربنا خطر هذا العدو؛ فُقال سُبحانه:

{وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ}
(البقرة:217)
{وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا
حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم} (البقرة:109)
 {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يَشْتَرُونَ
الضَّلَالَةَ وَيُرِيدُونَ أَن تَضِلُّوا السَّبِيلَ
وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَلِيًّا وَكَفَىٰ
بِاللَّهِ نَصِيرًا} (النساء: 44-45)


وهناك آيات كثيرة لا يسعنا هذا الاختصار أن نسردها كلها
تُبين خطر اليهود والنصارى وتربصهم
بالأمة الإسلامية مُنذ القدم، فكيف وقد أُصبحوا أصحا ب القرار
وبأيديهم سياسة المسلمين واقتصادهم
ومعسكراتهم ومدارسهم، أُفيجوز لُنا وهذا حالهم أُن نُنبطح لُهم ونحتسي سمومهم
ونرضع منه أُطفالنا؟

فإنِّي أبرأ إلى الله من هذه المدارس
وأبرأ إلى الله من كل شخص قامت عليه الحجة ولم يتبرأ منها، ويحذر
منها المسلمين
.

بقلم / أبو حبيب القدسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الكاسر
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 174

مُساهمةموضوع: رد: خطر المدارس النظامية   الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:24 am

رفع الله قدركم ، وبارك الله في الكاتب والناقل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطر المدارس النظامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ليوث الخلافة :: منـــتدى المـــقالات و التصميمات والبرمجة-
انتقل الى: