ملاحظة // المنتدى اخباري ولا يتبع 'فصيل' ولا 'حزب' ولا نخضع للرقابة قبل النشر ولا نفرق بين خبر وآخر
 

الرئيسيةالتسجيلالتعليماتمواضيع لم يتم الرد عليهامشاركات اليومالبحث

شاطر | 
 

  فضل من جهز غازياً أو خَلَفَهُ بخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: فضل من جهز غازياً أو خَلَفَهُ بخير   الإثنين ديسمبر 12, 2016 4:20 am

فضل من جهز غازياً أو خَلَفَهُ بخير



عن زيد بن خالد - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه
وسلم - قال : « مَنْ جَهَّزَ غَازِياً فِي سَبِيلِ الله فَقَدْ غَزَا
وَمَنْ خَلَفَ غَازِياً فِي سَبِيلِ الله بِخَيرٍ فَقَدْ غَزَا » متفق عليه .



من فوائد الحديث :

1 - فضل اﻹنفاق في سبيل الله ، وأنه بمنزلة الغزو للكفار ، فالمال
   عصب الجهاد وروحه ، وبه يقوم الجهاد ، وترتفع رايته ، وتشيد أركانه
    وهو أهم عدة في قتال الكفار .

2 - الجهاد بالمال ، كالجهاد بالنفس ، حين يجهز به الغزاة ، فقد جعله
    النبي - صلى الله عليه وسلم - ثمن للجنة - فقال : من يجهز جيش
    العسرة وله الجنة ، ثلاثا - وعثمان - رضى الله عنه - يقول : أنا - فقال -
   عليه الصلاة والسلام - : ما ضر عثمان ما فعل بعد هذا أبدا .

3 - تجهيز الغازي داخل في غزو الكفار ، وكل إعداد لقتال الكفار يدخل
    في أجر غزوهم وقتالهم ، ﻷن القتال ﻻ يتم إﻻ بإعداد العدة
    وإعداد العدة جزء عظيم من الجهاد في سبيل الله .

4 - تجهيز الغازي يدخل فيه ( حمله بالطائرة - تذكرة السفر ، إعداد
    الجواز - إيجاد الطريق اﻵمن ) ، التجهز باللباس وكل ما يحتاجه المجاهد
    مؤنة الطريق ، إعطاؤه مبلغ من المال يصرف به على نفسه في أرض الجهاد
    إعطاؤه مبلغ ليشتري به سلاحا وجعبة وذخيرة وما يتعلق
    بقتال الكفار - كل ذلك يدخل في اﻹعداد - .

5 - يدخل المجهز للغازي في أجر غزو الكفار ، ﻷنه كان سببا في تذليل السبيل
    فالدال على الخير كفاعله ، والحامل للمجاهد ليجاهد ، له كأجره
    ﻻ ينقص من أجر المجاهد شيء - فضل من الله ومنة

6 - فضل الغنى ، كلما كان المرء غنيا ، كان أقدر على نفع
    المجاهدين والجهاد في سبيل الله ، ودفع الفدية لفكاك أسرى المسلمين
    وخاصة إذا كانت له تجارة تدر عليه اﻷموال .

7 - خلف الغازي ، يكون في أهله ( والديه ، أبناؤه ، زوجته .. ) ويكون
    بكفايتهم فيما يحتاجونه من أمور العيش ، فإن الغازي ما تركهم إﻻ من
    أجل الله ، فكان سد مكانه الذي ترك ، كغزوه للعدو .

8 - ويقاس على خلف الغازي ، خلف اﻷسرى في سجون الطواغيت
    فإنهم قد أسروا في سبيل الله ، وإن خلف اﻷسير في أهله بخير من
    أعظم اﻷسباب التي تدخل السرور على نفسه ، وليبشر من يخلفهم
    بدعوات اﻷسير فإن دعوة اﻷسير مستجابة .

9 - جرم من أهمل ما خلف الغازي وما خلف اﻷسير من أهل ومال
    جاء في الحديث : ( من لم يغزو أو يحدث نفسه بالغزو أو يخلف
   غازيا في أهله بخير ، أصابه الله بقارعة قبل يوم القيامة ) .

10 - العمل للدين عمل تكاملي ، يجب أن يقف كل واحد فيه على ثغر
     من الثغور ، فمن يجاهد بالمال ، ومن يجاهد بالنفس ، ومن يخلف
     الغزاة واﻷسرى ، وهكذا تسد الفجوات ، وتقضى الحاجات .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل من جهز غازياً أو خَلَفَهُ بخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ليوث الخلافة :: الملتقى الشـــرعي العـــام-
انتقل الى: