ملاحظة // المنتدى اخباري ولا يتبع 'فصيل' ولا 'حزب' ولا نخضع للرقابة قبل النشر ولا نفرق بين خبر وآخر
 

الرئيسيةالتسجيلالتعليماتمواضيع لم يتم الرد عليهامشاركات اليومالبحث

شاطر | 
 

 ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )   الجمعة نوفمبر 25, 2016 2:42 am


قال سبحانه :

( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ

وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ )



يقول ابن مسعود رضي الله عنه :

لم يكن بين إسلامنا وبين نزول هذه الآية إلا أربع سنوات، فعاتَبَنا اللهُ تعالى، فبكينا لِقلّة خشوعنا ولمعاتبة الله لنا .

فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضاً نقولُ ألم تسمع قول الله تعالى :


( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )

فيسقط الرجل منا يبكي على عتاب الله لنا .


عدل سابقا من قبل الله أكبر ولله الحمد في السبت ديسمبر 31, 2016 4:31 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )   الجمعة ديسمبر 02, 2016 11:06 pm

شتان بين حالهم وحالنا
أبكتني حالهم كيف خشيتهم وصدق ايمانهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: رد: ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 11:05 pm


آيَةٌ قَطَعَتْ أُصُولَ الشِّرْكِ


❃ قَالَ الله تَعَالى :
﴿ قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي
السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّن ظهير
ولا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ﴾ [سبأ :22-23]



قَالَ الإمامُ ابنُ القَيِّم -رَحِمَهُ الله- مُبْرِزاً وَجَهَ البَيَانِ فِي هَذِهِ الآيَةِ
الكَرَيمَة :-

قَالَ : فالمشرك إنما يتخذ معبوده لما يعتقد أنه يحصل له به من النفع
والنفع لا يكون إلا ممن فيه خصلة من هذه الأربع :-


- إما مالك لما يريد عابده منـه .

- فإن لم يكن مالكا كان شـريكا في الملك .

- فإن لم يكن شريكا له كان له معينا وظهيرا .

- فإن لم يكن معينا ولا ظهيرا كان شفيعا عنده .


فنفى سبحانه المراتب الأربع نفيا مُتَرَتِّبًا

منتقلا من الأدنى إلى ما دونه

فنفى الملك، والشركة، والمظاهـرة، والشفاعة التي يظنها المشرك

وأثبت شفاعة لا نصيب فيها لمشرك وهي الشفاعة بإذنه .


فكفى بهذه الآية نورا

وبرهانا ونجاة

وتجريدا للتوحيد

وقطعا لأصول الشرك وموادِّه لمن عقلها.



["مدارج السالكين" (٣٤٣/١)].


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: رد: ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )   السبت ديسمبر 31, 2016 4:31 am



{ ففرّوا إلى الله }..

كل الاتجاهات
الأخرى لن تُغني
عنك من الله شيئًا !

سلّم قلبك إلى ربّك
وبثّ همومُك إليه ..
لا تبحث عن آدمي
يهتمّ بأمرك، ولا تحزن
إذا غاب عن شأنك أحد .

لا أحد أكثر اطمئنانًا
في هذه الحياة من العبد
الذي اغتنى بالله وكان
أفقر الخلق إلى الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: رد: ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )   السبت ديسمبر 31, 2016 5:00 am


{رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" وَآدَمُ تَابَ وَأَنَابَ، وَقَالَ هُوَ وَزَوْجَتُهُ: (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا
وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)
فَتَابَ اللَّهُ عَلَيْهِ، فَاجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ وَأَنْزَلَهُ
إلَى الْأَرْضِ لِيَعْمَلَ فِيهَا بِطَاعَتِهِ؛ فَيَرْفَعُ اللَّهُ بِذَلِكَ دَرَجَتَهُ، وَيَكُونُ دُخُولُهُ
الْجَنَّةَ بَعْدَ هَذَا أَكْمَلَ مِمَّا كَانَ، فَمَنْ أَذْنَبَ مِنْ أَوْلَادِ آدَمَ فَاقْتَدَى بِأَبِيهِ آدَمَ
فِي التَّوْبَةِ كَانَ سَعِيدًا، وَإِذَا تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا بَدَّلَ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِ
حَسَنَاتٍ، وَكَانَ بَعْدَ التَّوْبَةِ خَيْرًا مِنْهُ قَبْلَ الْخَطِيئَةِ، كَسَائِرِ أَوْلِيَاءِ اللَّهِ الْمُتَّقِينَ "

"مجموع الفتاوى" (7/ 383).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: رد: ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )   السبت ديسمبر 31, 2016 6:16 am


{ الذين يحملون العرش
ومن حوله يسبحون بحمد ربهم
ويؤمنون به ويستغفرون للذين
ءامنوا ربنا وسعت كل شيء
رحمة وعلماً فاغفر للذين
تابوا واتبعوا سبيلك
وقهم عذاب الجحيم }




قال تعالى:
{ الذين يحملون العرش
ومن حوله يسبحون بحمد ربهم
ويؤمنون به ويستغفرون للذين
ءامنوا ربنا وسعت كل شيء
رحمة وعلماً فاغفر للذين
تابوا واتبعوا سبيلك
وقهم عذاب الجحيم }


في هذه الآية دليل على أن
صفة الإيمان إذا جمعت بين
شخصين يجب أن تكون داعية
للنصيحة وأن يستغفر له بظهر
الغيب ، وإن تباعدت أماكنهم
وتفاوتت أجناسهم .


فإنه لا اشتراك بين سماوي
وأرضي ، ولا بين ملك وبشر
ومع ذلك لما جمعتهم صفة الإيمان
استغفر أهل السماوات العلى
لأهل الأرضين السفلى .


قال خلف بن هشام البزار القارئ :
كنت أقرأ على سليم بن عيسى، فلما
بلغت : ( ويستغفرون للذين ءامنوا )
بكى ، ثم قال : يا خلف !
ما أكرم المؤمن على الله نائماً
على فراشه ، والملائكة يستغفرون له !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّه )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ليوث الخلافة :: الملتقى الشـــرعي العـــام-
انتقل الى: