ملاحظة // المنتدى اخباري ولا يتبع 'فصيل' ولا 'حزب' ولا نخضع للرقابة قبل النشر ولا نفرق بين خبر وآخر
 

الرئيسيةالتسجيلالتعليماتمواضيع لم يتم الرد عليهامشاركات اليومالبحث

شاطر | 
 

 فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر   الخميس نوفمبر 17, 2016 6:13 am



فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله


وبعد:

إن من سنن الله تعالى في عباده الموحدين هو الابتلاء والتمحيص

قال تعالى ( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ )

ثم يعقب ذلك النصر والتمكين ، قال سبحانه ( وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ )

فالذي يتتبع سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الاخيار وما مروا به من فتن وابتلاءات

وما قدموا من تضحيات في سبيل اقامة هذا الدين يرى عند ذلك السنن الربانية التي يمر بها الموحدين

في حياتهم ودعوتهم وجهادهم يراها جلية وواضحة ، فتنة وابتلاء و تمحيص

وبعدها نصر من عند الله تعالى لعباده الصابرين الثابتين .


معركة الامة الان المتمثلة بدولة الخلافة " أعزها الله" ضد ملل الكفر اجمع


ولننظر كيف حشد الكفار خيلهم ورَجّلهم وطائراتهم ودباباتهم ومدفعياتهم وفرقهم الخاصة وفرقهم والعامة

وقنواتهم وابواقهم وامولهم ومؤسّساتهم وكيف فتنوا الناس وما اصابوا المؤمنين من البلاء والشدة !!

كيف ميز الله بين الخبيث والطيب فلم تبقى تنظيمات ولا احزاب ولا فرق بل

فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط وكُفر .


ولنتأمل ثبات المؤمنين وفدائهم لدينهم باغلى ما يملكون وهي ارواحم يدفعونها رخيصة في سبيل الله

وهم يجابهون أعتى قوى الارض !! فالحوادث التي نراها الان تذكرنا بملاحم رسول الله و الصحابة رضوان الله عليهم

وما مروا به الفتن والابتلاءات ، وتذكرنا كذلك ب الملحمة الكبرى وكيف ستكون تحالفات العالم ضد المسلمين الموحدين

وكيف ستكون الفتنة والزلازل وكيف ستتمايز الصفوف وكيف سيكون الفداء والانغماس والقتال حتى الموت في سبيل الله

ليكون بعده النصر المؤزر والمجد التليد

لنعلم ان هذه السلالة وهي سلالة الموحدين نفسها التي قاتلت مع رسول الله في غزواته وفتوحاته وصبرت معه حتى

جاء النصر من عند الله وهي نفسها التي تقاتل الان حشود الكفر المجتمعة وهي التي ستنتصر

في المحلمة هي التي سترث الارض وما عليها.



قال تعالى ( وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ )
والحمد لله رب العالمين




عدل سابقا من قبل الله أكبر ولله الحمد في الأربعاء ديسمبر 21, 2016 12:02 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم نور الدين المقدسي
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 20

مُساهمةموضوع: رد: فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر   الجمعة نوفمبر 18, 2016 12:53 am

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: صولات الجنود   الجمعة نوفمبر 18, 2016 9:12 pm

صولات الجنود


مهما حاصروك فلن يحكموها ولك أخ خارج الحصار معه مفتاح يفتح كل الابواب (الرؤوس).

لو إجتمعوا لحاصروا من يحاصر

ذراع الدولة الضارب بلا حدود

هكر الدولة الذي يخترق كل السدود

الرعب الذي يزرع القلق في الصحارى والمدن وحتى في قلب البيوت

جابي الغنائم ومجندل رؤوس أصحاب العمائم ومبدل الافراح بالمآتم.

مغير المخططات ومدمر المؤامرات وصياد الطرائد و سيد الصحراء بلا منازع

تهدد العواصم والمقرات وتبعثر الحشود والصحوات وكل كافر مروا عليه قبل المرور قولو مات .

تفر أمامهم الأسود سلو كركوك والرطبة سلوا كبيسة عن حقائق حدثت ولم تمثل في هوليود.

من كثرتها تظن أمريكا إن كان في الموصل ألف فخارجها ألاف الجنود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: رد: فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر   الجمعة نوفمبر 25, 2016 1:06 am

يُردِّد عبدةُ الإنبطاحِ والمرجئةُ قول الله سبحانه :

( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ )

زاعِمينَ وجوبَ مداهنةِ الكفَّارِ ومُداراتهم, ونثرِ الورودِ على سيوفِهم المسلَّطةِ على رقابِ المسلمين, رافِعينَ شعار

( الإسلامُ دينُ السماحة )

وهذا من ضلالِهم وعَماﺀِ قُلوبِهم وأبصارِهم

فالرسولُ صلواتُ اللهِ عليهِ بُعِث رحمةً للنّاسِ بهديهِ إيَّاهم الدخولَ في السِّلم كافَّة ؛ وبذلكَ يُخرَجونَ من سَعيرِ جهنَّمَ إلى نعيمِ الجنّة, ومن الظلماتِ إلى النور

فإن لم يخضَعوا لدينِ اللهِ وحُكمهِ فليس لهم إلَّا السيف في الدنيا أو الجحيمُ في الآخرة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: رد: فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر   الجمعة نوفمبر 25, 2016 1:22 am

قال الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :

" والمرادُ من إنزالِ القرآنِ فهمُ معانيهِ والعمل، لا مجرَّدُ التلاوة " .

- وهذه قاعدةٌ عظيمةٌ يجبُ فهمُها و العملُ بها .


فكم من منتسبٍ إلى الإسلامِ يحسبُ نفسهُ من المهتدين، يصلي ويصوم ويتزكى، ولكنَّه لم يفهم صريحَ القرآنِ ومحكمه !!

بل لم يفهم معنى الإسلامِ و لا يفرِّقُ بينَ إيمانٍ وكُفر، ولا بين توحيدٍ و شرك !!

فيحكمُ على المشرك بالإسلام، وعلى المرتدِّ بالإيمان، وعلى الطاغوتِ بالهدايةِ والتقوى !!

فلا عُذر لهؤلاء في الخطأ بما أنهم مفرِّطون في دراسةِ القرآن وتدبُّره، مخالفون لأمرِ ربِّهم ورسالةِ نبيِّهم عليه الصلاة والسلام !!

بل مخالِفون مفرِّطون في غايةِ إنزالِ القرآن العظيم !!

قال سبحانه :

( كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ )
وقال :
( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا )
وقال :
( وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ )


فلا عذر إلا لمن طلبَ العلمَ والهدى ورغبَ فيه، وبذلَ جهدهُ للوصولِ إليهِ فلم يستطع ؛ فعمل بما عندهُ و أخطأ، فهذا هو المعذور .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: رد: فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر   الجمعة نوفمبر 25, 2016 1:39 am

لكلِّ من يريدُ لعبادتِهِ أن تستقيمَ وأن يَشعُر بلذّتها وحلاوتها فلا بدَّ لهُ من العزمِ على :

طلبُ العلمِ وتسخيرُ الوقتِ والجُهدِ في الأبواب التالية :

- التوحيد ( لا إله إلّا الله ) . بمعناها وشروطها وما تقتضيه .

- أسماﺀ الله جلّ ثناؤه وصفاته, والإحاطةِ بمعناها ودلالاتِها ومظاهِرها في الوجود .

- آياتُ القرآنِ تفسيراً وأحكاماً وتدبّراً ثمَّ حِفظاً .

- احاديثُ رسولِ اللهِ الصِّحاحِ -صلواتُ ربّي وسلامُه عليه- فَهماً وعمَلاً واتِّباعاً .

- تتبُّعِ آثارِ الخلفاﺀِ المهديِّين والصّحابة المرضيّين والتابعينَ وعَلماﺀُ القرونِ المفضّلة .

وبذلك يستقيمُ العملُ فيكونُ السّعيُ على بصيرة .


مواطأة أعداﺀِ شرعِ الله :

فإنّه لا يمكِنُ ان تنصُرَ دينَ اللهِ إلّا بمعاداةِ من يقفُ مانِعاً دونَ تحكيمِ الشّريعة, فمجابهةُ هؤلاﺀِ بالسِّنانِ واللِّسان من أعظمِ الأعمالِ أثَراً وأجراً .


الهِجرة :
وكيفَ للمسلمِ الحقِّ أن يرضى الإقامةَ في أرضٍ لا يحكمُها خالِقهُ سبحانهُ وتعالى ..!!؟؟
فالقعودُ في دارٍ لا تحكمُ بالشّريعةِ من الموبقات, وبه تفسدُ العقيدةُ والعبادة, ولا تزدادُ إلا إثماً ووِزراً .
وترى كثيراً ممّن يلتمسُونَ لأنفسهم الأعذارَ لئلا يهاجِروا قد سقطوا في الفتنة, وحالَ الشّيطانُ وشُبُهات أتباعِه بينهُم وبين واجبٍ لا حجّةَ لأحدٍ في تركِه .



اخ الإسلام ...
هذا سبيلُ صراط اللهِ المستقيم, فاختر لنفسِك مكاناً يحبُّه اللهُ ويرضاه, وتدارك ماتبقّى لأجَلِكَ كي تكونَ من المُفلِحين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الله أكبر ولله الحمد
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 2068

مُساهمةموضوع: رد: فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر   الجمعة نوفمبر 25, 2016 2:00 am


فالفتنة الحقيقية يا عباد الله


هي ضياعُ شريعةِ الله عزَّ وجل، وذهابُ هيمَنتِها على واقِع حياةِ الأمَّة،

وظهورُ شريعةِ الطاغوت وإلزامُ الأمَّة بالاحتكامِ إليها من دونِ شريعة الله سبحانه وتعالى .

الفتنةُ ظهورُ أئِمَّة الضلال الذين ينتسبونَ إلى العلمِ والدينِ ظلماً وزوراً، الذين يتقلَّبونَ تقلُّبَ الحرباء

فيلبِسون الحقَّ بالباطل ويكتمونَ الحقَّ وهم يعلمون

حتى يصير المعروفُ منكراً والمنكرُ معروفاً، والطاغوتُ وليَّ أمرٍ والمجاهدُ مجرماً والمصلحُ مفسداً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الكاسر
إعلامـــي (ة)


عدد المساهمات : 174

مُساهمةموضوع: رد: فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر   السبت نوفمبر 26, 2016 7:01 am

بارك الله فيك
الله أكبر ولله الحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فسطاطين لا ثالث لهما فِسطاط ايمانٍ وفِسطاط كُفر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ليوث الخلافة :: منـــتدى المـــقالات و التصميمات والبرمجة-
انتقل الى: